الأحد 20 اكتوبر 2019 - 10:32 م

قصائد في ملتقى العزيرات عام 1434

كتب فى : 12-08-2013
قصيدة في حفل العزيرات الأول عام 1434 هـ
للشاعر : سعد هذيل حامد

بسم الولي منزل تبارك والأنفال..............سبحانه الخالق بديع السماوات
نبدى بذكره قبل الأقوال تنقال..............وعلى النبي أختامها بالصلاوات
من بعدها يامرحبا قدر وجلال..............هلا تراحيب المطر بالعزيرات
ربعي وتاج الرأس شيبان وأشبال..............في جمعكم تم الفرح بالقرابات
بعيد رمضان وثالث أيام شوال..............يوماً عسى ربي يعيده سنوات
يوما جمعنا بكل محمود اﻻخصال..............ﻷجل التراحم والتسامح مع الذات
ويبقى طريق ويقتدي فيه اﻻجيال..............ومن سن سنة خير يجزأ الحسانات
وحنا قداوة جيلنا مضرب أمثال..............وعيالنا لهم الفخر بالقداوات
تجمعهم النخوة على بعد الأميال..............وهدي الرسول يحثنا بالجماعات
ياربعنا ياجب على كل رجال ..............يرفع مقامه عن جميع الحزازات
ماله ومال مروج القيل والقال..............والنية الحسنه تزيد البركات
نبي التسامح والتألف والإقبال..............ونبي السلام ونجتمع بالعيادات
ولبي الدعوة ﻷهل كل مرسال..............في دعوة اﻻصلاح والا للأزمات
وابي رفيقي لادعاني على الفال..............أكلف اقدامي لبعد المسافات
تقدير للخاطر وتسميح للبال..............ﻷجل التواصل بيننا بالزيارات
واليوم حان الوقت واﻻمل مازال..............نبي صندوق العطاء لزواجات
حقاً علينا بالملازيم لو طال.................شبابنا ينمو واﻻيام عجلات
ورفيقنا وان حل به بعض اﻻحوال.............. أنتم حجاه ونخوته بالمهمات
بعزم الرجال تهون الاصعاب بالمال..............وحل الشدايد بالعزايم الياجات
.
والمال يحسب للمهمات معدال..............يعرف مكانه بالامور الصعيبات
ورجل بلا لابه يعيش الدهر ذال..............وتفرقه يفرح بها كل شمات
تمت وصل الله على خير مرسال..............علي النبي اختامها بالصلاوات
سعد هذيل حامد


.......................................................................................

قصيدة في حفل العزيرات الاول عام 1434 هـ
للشاعر : محمد حمد بن شعيبان


احب اصافحكم بعض العبارات ..............يوم الهواجيس اسمحت للقريحه
اقول عبر المنتدئ عشرة ابيات ..............من ضامراً منصح ونيه صريحه
اهدا لشيبان وشباب العزيرات..............قدر وشكر على المقام ونصيحه
قدراً لكم ياهل النوايا السليمات..............ونصيحتاً مرجي وراهامديحه
تكاتفم على الوفا كل الاوقات..............حسب الشريعة والسلوم الصحيحه
وتنافسو على العلوم الجزيلات..............اللي بهاكل الصفات المليحه
واهم شي الدين والدين بالذات..............من لاتمسك فيه حاله قبيحه
ماله شفاعه عند رب السماوات..............الا ان تاب لربه الله يبيحه
اوصيكم ونفسي بحفظ الصلاوات..............نور الوجيه وكل هماً تزيحه
كذالك اوصيكم بحفظ الامانات..............المؤمن اللي سرها مايبيحه
وان كان احد منكم حصل منه هفوات..............لا طاح لاتقولون جعله مطيحه
قوموا معه مرة ومرة ومرات..............مادام باقيل لأمل فيه ضيحه
وان اعتدل ممشاة قولوا سلامات..............وعدوه منضمن الوجيه الفليحه
ولاتذكرونة بالخطا منه لافات..............ولاتعرضونه للنفوس البجيحه
حقه عليكم يارجال المروات..............وان معتدل عدوة موتت نطيحه
اهم حاجه تنبذون الخلافات..............منها تصيرا عقولنا مستريحه
واثنو على الحيين ودعوا للأموات..............الله يسكنهم اجناناً فسيحه
وصيروا يداً وحده بكل المهمات..............رجل بليا اربوع مقطوع صيحه
وحثم اخطاكم لطوال المنيفات..............لاتصير هقوات الضماير شحيحه
ولاتصدقون وتسمعون الاشاعات..............كم شايعة منها مشاعر جريحه
الله يوفقكم بكل المجالات..............بالهجتين الثانيه والفصيحه

اخوكم. محمدحمدابن شعيبان

.....................................................................................................................
قصيدة في حفل العزيرات الاولعام 1434 هـ
للشاعر : رفيدان بن سبيل بن رفيدان




يالله يافارض علينا الصلاوات..................يامن وعدت لمن دعا بالأجابه

يامسامح الحيين تغفرا لمن مات..................يالواحد اللي مايخيب الرجا به

ويامرحبآ بقروب جمع العزيرات..................الي مشارك فيه ولي سعابه

أعمهم ماخص واحد من الشات..................حي القروب وحي كلا لقرابه

يومن بعض الناس دعواه بسكات..................يجي حضوره والغيابه متشابه

ربعي لهم في ناعت الطيب وقفات..................متنومسن في عزوتي من شبابه

وعيادكم عساه دايم مسرات..................وفي كل عام يطيب فيه اللقابه

نبغا نتواجه مانسوي مسجات..................ترى الرسايل ماتجيب الأنابه

وجهودكم تشكر وتذكر بما فات..................ياعز من صرتم لراسه إعصابه

تقبلو مني جزيل التحيات..................ماقاله رفيدان عنكم نيابه



رفيدان بن سبيل بن رفيدان
..........................................................................................................................

الشاعر: سعد بن هذيل بن حامد
يوجه قصيده بعد ملتقى العزيرات
يا محمد شعبيان غطا راسي الشيب

الناس يامحمد تسابق على الطيب............ارضاً خصاب ومن توفق نزلها
روادها تخالفوا بالمشاريب ............وصعب المواقف بينة من جملها
وهبة من الخالق تجي نوب وتغيب............لاشك مال المرجلة كود اهلها
ياطيب ربعي يوم ناديت ياذيب............كلي طناخة وانت ياشيخ قلها
ماعقب عزيرات جونا معازيب............في جمعهم عين المعادي كحلها
لبيه ياجمعاً به الظن مايخيب............بيوم جمع شبابنا مع كهلها
كلاً يرحب ياعريب المجاذيب............في صالةً حب التواصل شملها
علم يشرف وصلوه المناديب............عبر الثريا والنشاما وصلها
يامحمد شعيبان غطاء راسي الشيب............مامرني مثل أمس لذة عسلها
جمع الجماعة بالفرح والتراحيب............اسمع سلمتو كلمة الحق قلها
سعد هذيل حامد


...........................................................................................

الشاعر : محمد حمد ابن شعيبان



للشعر قدر وللجماعةمواجيب.................وتعلق العقال بالله أملها
بعض الاوادم من كثير التجاريب.................مهماحصل ماتنتبه من جهلها
مالك عن اللي يكتب الله تجنيب.................دنياً تروع كل عاقل احيلها
تفحمبها عطرالاحا والاشانيب.................على رجال العرف ماكثر عيلها
يابن هذيل اليا صدقن الهناديب.................من النفوس اللي للامجاد ولها
ماتقبل الشكه ولاتقبل الريب.................نفس على الطولات تسس عملها
سولف وغن ورتب القاف ترتيب.................وماجازلك من جزل الالحان شلها
والشكر للمعبود جزل المواهيب.................ثم لراجل أهل الوفاء بمحفلها
رزو علمنا فوق روس المراقيب.................كل البلجاً منهم جهوده بذلها
عزوت عزيراتاً سليمه من العيب.................الله علئ الفعل النقاوي جبلها



محمدحمد ابن شعيبان



تعليقك